عاجل

تقرأ الآن:

الازمة الاقتصادية تدفع بمئات العمال الاوروبيين للهجرة بحثا عن عمل


العالم

الازمة الاقتصادية تدفع بمئات العمال الاوروبيين للهجرة بحثا عن عمل

الازمة الاقتصادية وارتفاع معدلات البطالة دفعت بالمئات من الشبان البرتغاليين الى الهجرة نحو دول اخرى على امل الحصول على فرصة عمل.
في منطقة جورا الفرنسية على الحدود السويسرية او في مدينة جينيف، حط عدد من الشبان الرحال للعمل في ورشات البناء. انطونيو حل بمنطقة لا جورا الفرنسية منذ حوالي عام للعمل في حضيرة بناء حيث يأمل في بناء حياة جديدة في فرنسا. تفاصيل اكثر في تقرير للقناة الفرنسية الثانية.
بسبب الازمة الاقتصادية تفضل الشركات توفير الاموال التي تدفعها عادة لمصلحة الضرائب والصناديق التقاعد. هذه الشركات توقفت كذلك عن دفع ديونها للبنوك او كذلك ضخ رواتب موظفيها وعمالها في حساباتهم البنكية. تقرير التلفزيون السويسري.
الازمة ادت كذلك الى ظهور ممارسات اخرى تتمثل في توظيف العمال الاجانب برواتب زهيدة وبساعات عمل طويلة دون اية حقوق او ضمانات.
في حقول الينتيجو يشرف مسؤولو مصلحة مراقبة التشغيل على عمليات تفقد صارمة.
تقرير قناة ار تي بي البرتغالية.
الازمة المالية تسببت ايضا في تاخير صرف رواتب العمال وارتفاع عدد العمال دون عقود قانونية فيما يمتنع ارباب العمل عن دفع مستحقات العمال نظير الساعات الاضافية التي قضوها في حقول النتيجو.