عاجل

معدل التضخم في منطقة اليورو بلغ في شهر أيار/ مايو واحدا فاصلة أربعة بالمئة ما يتدنى عن المعدل الأدنى المطلوب من قبل البنك المركزي الأوروبي وهو اثنين بالمئة.

هذا التدني الذي يثير المخاوف من تسجيل مزيد من الإنكماش يتزامن مع تسجيل البطالة لمعدل قياسي، فقد سجل في شهر نيسان/ أفريل ارتفاعا من اثني عشر فاصلة واحد بالمئة إلى اثني عشر فاصلة اثنين بالمئة، بحسب وكالة يورو ستات للإحصاءات.

بعض المحللين يتخوفون من حصول مزيد من التوتر الإجتماعي في المنطقة خصوصا مع مضاعفة البطالة لدى الشباب ووصولها في شهر نيسان/ أفريل إلى أربعة وعشرين فاصلة أربعة بالمئة.

في اليونان، أكثر من ثلثي الشباب عاطلون عن العمل، أما في أسبانيا، الإقتصاد الرابع في منطقة اليورو، فأكثر من نصف الشباب عاطلون عن العمل، وفي إيطاليا والبرتغال المعدل آخذ في الإرتفاع.

بعض المحللين توقعوا أن يقوم البنك المركزي الأوروبي في اجتماعه في الخامس من حزيران/ يونيو المقبل باتباع السياسة المالية الأميركية القائمة على التسهيل الكمي أو مضاعفة طباعة الأموال.