عاجل

ارتفعت حصيلة قتلى الحريق، الذي نشب صباح الإثنين في مسلخ للدواجن شمال شرق الصين، إلى مائة وتسعة عشر قتيلا وأكثر من خمسين جريحا
بحسب حصيلة جديدة أعلنها المكتب الإعلامي في إقليم جيلين.

وأعلن المكتب أن الحريق الذي اندلع في مسلخ للدواجين قرب ديهوي في إقليم جيلين نشب بعد الفجر مباشرة، حيث كان أكثر من 300 عامل موجودين في المسلخ عندما اندلع الحريق الذي صاحبه صوت انفجار مفاجئ ودخان أسود.

ويجهل المسعفون الموجودين في المكان عدد العالقين داخل المبنى بسبب الحريق. فيما تمكن نحو 100 عامل من الفرار من المسلخ الذي كانت بوابته مغلقة عندما وقع الحريق.

وبعد ست ساعات من نشوب الحريق كان رجال الاطفاء يصارعون اللهب لكنهم تمكنوا من محاصرة النيران

هذا ولم تتبين بعد أسباب الحريق. لكن شهودا صرحوا للتلفزيون الرسمي أنهم سمعوا انفجارا وتحدثوا عن تسرب رائحة نفاذة بعد أن تحدث التلفزيون الرسمي في البداية عن ماس كهربائي.