عاجل

فيضانات وانزلاقات تربة ناجمة عن الأمطار الغزيرة في عدد من دول وسط أوروبا، أدت إلى سقوط بعض القتلى واعتبار آخرين في عداد المفقودين.

في العاصمة التشيكية براغ، فقد شخصان على الأقل حياتهما، وأرسلت السلطات الجنود وأقامت مزيدا من الحواجز لمنع فيضان المياه على طول نهر “فلتافا“، وأغلقت محطات المترو في المدينة وتم إخلاء مستشفيات، بعد أيام من هطول الأمطارالغزيرة، التي يخشى أن تغرق مركز العاصمة التاريخي، فيما يتوقع أن يتم إجلاء الآلاف من منازلهم خاصة شمال البلاد وجنوبها.

أما في ألمانيا حيث توفي ثلاثة أشخاص فقد استمر هطول الأمطار متسببا في مزيد الفيضانات في شرق البلاد وجنوبها، فيما تواصل تدفق المياه من نهر الدانوب.

وقد وعدت السلطات الألمانية بتقديم مساعدات إلى المناطق المتضررة، وقالت إنه سيتم نشر الجيش ان اقتضت الضرورة.

وفي النمسا حيث قتل شخص على الأقل اثر انهيار أرضي، اجتاحت الفيضانات مناطق محيطة ب“سالزبورغ“، وفيما غادر بعض الاهالي، قرر آخرون حماية محلاتهم بأكياس الرمل. كذلك أغلقت عديد الطرقات وعطلت خطوط لسكك الحديد.