عاجل

تقرأ الآن:

تراجع مستوى الاحتجاجات في تركيا


تركيا

تراجع مستوى الاحتجاجات في تركيا

في ساحة تقسيم وسط مدينة اسطنبول التركية تراجع عدد المحتجين، عشرات فقط واصلوا احتجاجاتهم السلمية التي تحولت منذ يوم الجمعة من اعتراض على اقامة مركز تجاري مكان حديقة عمومية، إلى معارضة لسياسة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

وفي مكان آخر من المدينة أقيمت الحواجز وتصادمت الشرطة مع المتظاهرين وأطلقت الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين. وتقول فتاة وقد وضعت على عينيها نظارات للغطس:

“إنها لا تساعد كثيرا لأن الغازات فاعليتها قوية. إذا تم إلقاء الغاز لا يسعك أن تمكث في المكان أكثر من بضع دقائق”.

وتقول فتاة أخرى:

“لا يمكن القبول بهذا في أي مكان من العالم. لم أشاهد في حياتي حكومة كهذه وشرطة تتعامل بهذا القدر من الكراهية مع الشعب. هذا لن يثنينا، نحن نقاوم ولن نستسلم”.

كذلك وقعت اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين في أنقرة، لكن الأوضاع أهدأ بكثير من البارحة.

إلى ذلك ارتفع عدد المتظاهرين الذين قتلوا الى اثنين، بعد وفاة شاب أصيب بالرصاص في محافظة “هاتاي“، فيما تجاوز عدد الجرحى ثلاثة آلاف شخص، ستة وعشرون منهم وصفت حالتهم بالخطيرة.

في الأثناء قرر عمال القطاع العام الدخول في اضراب لمدة يومين، تضامنا مع المتظاهرين المناهضين لسياسة الحكومة.

ويتهم المتظاهرون أردوغان زعيم حزب العدالة والتنمية، بالسعي الى تحويل نظام البلاد العلماني إلى نظام اسلامي.