عاجل

تقرأ الآن:

سعيد جليلي: من الباسدران إلى رئاسة الجمهورية


إيران

سعيد جليلي: من الباسدران إلى رئاسة الجمهورية

سعيد جليلي، ولد في العام 1965 في مدينة مشهد شمال ايران حاصل على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية كما عمل لسنوات في مكتب مرشد الثورة الايرانية على خامنئي. كان احد مقاتلي حرس الثورة الايرانية وشارك في الحرب ضد العراق حيث تعرف على الرئيس الحالي محمود أحمدي نجاد.

اثر انتخابه عام 2005، عين نجاد سعيد جليلي مستشارا له ونائبا لوزير الخارجية مكلفا بالشؤون الاوروبية والامريكية. غير ان نجاد خير عدم دعم ملف جليلي للانتخابات المقبلة لفائدة اسفنديار رحيم مشائي.

جليلي لم يكن معروفا على الساحة الدولية حتى تعيينه رئيسا لمجلس الامن الايراني في العام 2007 ليتسلم اثر ذلك رئاسة الوفد الايراني في المفاوضات حول ملف طهران النووي.
طوال هذه المفاوضات اظهر جليلي صرامة حادة تجاه العديد من المسائل المتعلقة بالبرنامج النووي الايراني ما دفع الغرب لفرض عقوبات جديدة على طهران.

سعيد جليلي:
“ باعتبارنا عضوا فاعلا في معاهدة منع انتشار الاسلحة النووية. نحن مستعدون للتعاون مع وكالة الطاقة الدولية التي تمارس رقابة صارمة على الانشطة النووية الايرانية”.
صرامة جليلي ورفضه لاية تنازلات مع الغرب مكنته من اكتساب حظوة لدى المرشد الاعلى اية الله علي خامنئي. هذه الحظوة مثلت احدى اهم نقاط القوة في حملة جليلي الانتخابية. في المقابل، وعلى الصعيد الداخلي، تواجه ايران تحديات عديدة تتعلق بتخفيض نسب التضخم والبطالة. لمواجهة هذه الصعوبات يسعى جليلي لبناء اقتصاد مقاوم بحسب تعبيره مع تقليص اعتماد البلاد على النفط.