عاجل

تقرأ الآن:

مقتل شاب في احتجاجات تركيا وإضراب عمالي ليومين دعما لها


تركيا

مقتل شاب في احتجاجات تركيا وإضراب عمالي ليومين دعما لها

بينما الهدوء المشوب بالحذر يخيم على كبرى المدن التركية، شهدت مدينة إسطنبول الليلة الماضية صدامات بين الشرطة وبعض المحتجين المناهضين للحكومة، استخدمت فيها الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق محتجين رشقوا قوات الأمن بالحجارة.

وفي إطار دعمه للإحتجاجات الشعبية المناهضة لحكومة أردوغان، أعلن اتحاد نقابات القطاع العام في تركيا، عن إضراب لمدة يومين من المقرر أن يبدأ اليوم.

في غضون ذلك، توفي أمس شاب يبلغ من العمر 22 عاما في أحد المستشفيات متأثرا باصابته بالرصاص خلال مظاهرة احتجاجية في محافظة هاتاي جنوب تركيا.

وبذلك يرتفع إلى إثنين عدد المتظاهرين، الذين قتلوا في الاحتجاجات التي تشهدها تركيا منذ خمسة أيام احتجاجا على سياسة حكومة حزب العدالة والتنمية الإسلامي، الذي يتزعمه رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، الذي أكد الإثنين من العاصمة المغربية الرباط، المحطة الأولى في جولته المغاربية، أكد على ثقته في انتهاء الاحتجاجات في بلاده خلال أيام، رافضا الحديث عن “ربيع تركي”.

ومنذ الجمعة الماضية، اتسع نطاق الاحتجاجات، التي بدأها عدد من الناشطين، الذين كانوا يحتجون على مشروع تدمير حديقة عامة في إسطنبول، لتصل إلى عدة مدن في تركيا.