عاجل

تقرأ الآن:

الحياة في الشيشان تسحر دوبارديو والسوبرمان الجديد ليس أميركياً


الحياة في الشيشان تسحر دوبارديو والسوبرمان الجديد ليس أميركياً

الممثل الفرنسي جيرار دوبارديو الذي بات يحمل منذ أشهر قليلة جواز سفر روسي عرج مؤخراً على العاصمة الشيشانية غروزني لتصوير مشاهد فيلمه الجديد.

في فيلم “فيروز” يجسد دوبارديو دور فيكتور لومبار، لص سابق للأعمال الفنية عاد إلى روسيا بعد سبع سنوات من السجن قضاها في فرنسا. لومبار يعود إلى موسكو للبحث عن قاتلي إبنه.

قبل غروزني، كان دوبارديو في نيويورك لتصوير مشاهد فيلم حول شخصية دومينيك ستروس كان وعلى ما يبدو، فمعنويات الفنان جدّ مرتفعة حسب منتج فيلم “ فيروز”.

“ جيرار في وضع بدني جيد، لقد فقد خمسة وعشرين كيلوغراماً وهو يتمرن كل صباح ويشرب المياه المعدنية على مدار اليوم“، قال المنتج أرنو فريلي.

يبدو انّ جيرار دوبارديو سعيد ومرتاح في الشيشان، فإضافة إلى الرياضة والمياه المعدنية، هل من سرّ آخر

“ إننا ننعم في غروزني، الناس مبتسمون، الفتيات في غاية الجمال والأكل طيب“، قال دوبارديو.

جيرار دوبارديو غادر فرنسا إلى بلجيكا لأسباب ضريبية، وإنتقل إلى العيش في روسيا بعد أن منحه الرئيس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجنسية الروسية. دوبارديو الذي يسمي نفسه مواطناً عالمياً، إستقبل مؤخراً من طرف الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف حيث سيمثل في فيلم جديد عن إعادة إعمار الشيشان بعد الحرب.

لأول مرة في تاريخ سوبرمان، شخصية البطل الخارق لن يؤديها ممثل أميركي، البريطاني هنري كافيل من يجسد الشخصية. لباس البطل لن يتغير والقدرات والقوة الخارقة ستبقى كما هي. إنها عودة بطل الأبطال والفيلم الأول لثلاثية من إخراج البريطاني زاك سنايدر.

“ إنه الرجل الحديدي ضدّ السوبرمان التقليدي، إنها بداية قصة جديدة “مان اوف ستيل” لا يمت بصلة للبطل السابق. إنها بداية جديدة وابعاد جديدة لفيلم جديد وجمهور أكثر عصرنة“، قال هنري كافيل.

“مان أوف ستيل” يعود بنا إلى بداية البطل الخارق سوبرمان مع ردائه الأحمر. وإلى جانب هنري كافيل نجد الممثلة آمي أدامس، الممثل راسل كرو، كيفين كوستنر وديان لان.

سوبر مان الرجل الحديدي في صالات السينما الأوربية هذا الشهر

اختيار المحرر

المقال المقبل
فيلم "الدم"، أكثر من مجرد فيلم مثير

فيلم "الدم"، أكثر من مجرد فيلم مثير