عاجل

“ إنغفار كامبراد” البالغ من العمر87 عاما يقرر التنحي من رئاسة مجلس إدارة مؤسسة “إيكيا” للأثاث المنزلي.

مؤسسة أسسها “ إنغفار كامبراد” سنة 1943 ، حينها كانت عبارة عن مجموعة محلات تجارية صغيرة لتقوم الشركة بعدها بأربع سنوات بتصنيع عدد من التجهيزات المنزلية لتنمية نشاطها التجاري.

في العام 1953 ، قام “ إنغفار كامبراد” بفتح أول محل تجاري مخصص للأثاث بحسب تصاميم الشركة، قبل أن تستحدث “إيكيا” فيما بعد ما يسمى بالأثاث والتجهيزات الجاهزة التي صنعت شهرة ونجاح الشركة عالميا.

نجاح تركز أساسا على تحقيق أرباح من خلال بيع المنتجات بأسعار تنافسية وتحديث تصاميمها بما يطابق متطلبات الزبائن، لتصبح في وقت وجيز أكبر شركة منتجة للأثاث في العالم.

فبعد نجاحها على المستوى الأوروبي، دخلت شركة “إيكيا” السوق الآسيوية نهاية التسعينيات، ليصل عدد محلاتها للتجزئة في كل أنحاء العالم 313 محلا في 38 بلدا .

نجاح قابلته سلسلة من الفضائح كتلك المتعلقة بالتاريخ النازي لــــمؤسس الشركة” إنغفار كامبراد” الذي اعترف بحضوره لبعض الاجتماعات المؤيدة للنازية عندما كان في سنوات المراهقة، فترة قال عنها بأنها كانت “أكبر خطأ ارتكبه في حياته”.

فضيحة أخرى لطخت نجاح الشركة عالميا عندما كشفت الشرطة الألمانية أن “إيكيا” كانت توظف بالقوة بين عامي ألف وتسعمائة وسبعين وألف وتسعمائة وثمانين معتقلين سياسيين من ألمانيا الشرقية.

ليأتي اكتشاف وجود آثار للحوم الخيل ضمن منتجات اللحوم البقرية التي تباع في متاجر “إيكيا” لتعصف بالشركة من الصميم.

غير أن مبيعات “إيكيا” لم تتأثر بهذه الفضائح بل ارتفعت أرباحها ومعها زادت شهرة هذه الشركة الرائدة.