عاجل

أكثر من سبعة الاف شخص تم اجلاؤهم عن منازلهم في التشيك، بعد ان غمرت المياه الأخضر واليابس. جيري سفاروفسكي المقيم في براغ قرر البقاء في بيته، فمسكنه يمثل أيضا مصدر رزقه بعد أن حول طابقه الأول إلى مطعم، لكن الفيضان آتى على كل شيء.

جيري سفاروفسكي أحد المتضررين من الفيضانات:
“ننتظر أن ينتهي الفيضان، وعلينا بعدها أن نبدأ مرحلة التنظيف ثم القيام بعملية تجديد المكان”

الدمار الذي لحق بالبلاد جراء الفيضانات، أعاد إلى ذهن سفاروفسكي ما سببته سيول وفيضانات عام 2002 التي ضربت أوروبا وأودت بحياة 17 شخصا في التشيك وحدها.

موفدة قناة يورونيوز اندريه هايجوش:
“المياة كانت قد وصلت عند المنزل بالأمس إلى هذا المستوى. لكن الأمور تحسنت اليوم على الأقل هنا مع انحسار المياه، ورغم هذا لا أحد يعلم متى سيعود الاشخاص الذين آجلوا إلى بيوتهم”

  • Floods in Prague

    Kampa Museum on Google Maps

  • Kampa Museum after the flood

  • Smetanovo nábřeží on Google Maps

  • Smetanovo nábřeží after the flood

  • Stefanikuv bridge, Google Maps

  • Stefanikuv bridge after the flood

  • From Legil bridge, Google Maps

  • From Legil bridge after the flood

  • Palmovka area on Google Maps

  • Palmovka area after the flood