عاجل

تقرأ الآن:

عشاق أفلام الرسوم المتحركة على موعد مع معرض بيكسار


ثقافة

عشاق أفلام الرسوم المتحركة على موعد مع معرض بيكسار

أمستردام بإمكانها الإستجابة لجميع رغبات هواة أفلام الرسوم المتحركة، على خلفية معرض “بيكسار“، الذي يسلط الضوء على خمسة وعشرين عاماً من الإنتاج السينمائي في مجال أفلام الرسوم المتحركة. معرض سيستمر إلى غاية أكتوبر-تشرين الأول.

وبهذه المناسبة، فقد تمّ إحضار حوالي خمسمائة عمل أصلي من دار المحفوظات باستوديوهات كاليفورنيا، فمعرض “بيكسار” هو الصورة المطورة عبر الحاسوب.

الفنانون أمضوا الساعات في الرسم والتلوين والنحت لإضفاء الحياة على الأعمال السينمائية. عمل في غاية الدقة كما تؤكد المديرة الفنية لمعرض “بيكسار” بيليندا فان فالكنبيرغ:
“ كل شيء صغير يجب أن يرسم من الفنجان الصغير إلى قفل الباب، كل شيء مرسوم”.

إخراج فيلم في مجال الرسوم المتحركة يتطلب عدة سنوات، كل التفاصيل يجب أن تكون صحيحة والتدقيق يتطلب المزيد من البحث.

“ بالنسبة لفيلم “راتاتوي“، أخذنا دروساً في الطبخ، ودرسنا الوسائل المستخدمة، بالنسبة لـ“نيمو“، أخذنا دروساً في الغوص، وذهبنا إلى هاواي لتعلم ذلك“، تضيف بيليندا فان فالكنبيرغ، والتي أكدت: “ أقل متعة بالنسبة لتوي ستوري ثلاثة ذهبنا إلى محطة نفايات في الليل، كان هناك الكثير من الرياح والغبار الذي تسلل إلى أفواهنا، هنا بالفعل ذهبنا إلى أبعد”.

المعرض يروي القصة تلو الأخرى ويكشف عن بداية كبرى كلاسيكيات معرض“بيكسار” التي تحولت من حلم إلى واقع. وهي محفورة في سجل الدورة العشرين للأستوديوهات وقد تمّ عرض مجموعة من الأعمال القديمة، وقد توسعت المجموعة، بضمّ أفلام الرسوم المتحركة للسنوات الخمس الأخيرة.

“في أفلامنا لاشيء مجاني، كل شيء يجب أن يرسم، لديكم فكرة، المخرج يتحدث، يصف الفكرة وكيف يتم تحقيقها والفريق الفني يبدأ بمنح صورة حياتية للشخصيات، ولعالمهم ولألوانهم وكذا الأضواء، وهو ما تكتشفونه في هذا المعرض“، تؤكد إليز كلايدمان.

“بيكسار” تمّ شراؤه من طرف والت ديزني في ألفين وستة، وخلال خمسة وعشرين عاماً قامت الاستوديوهات بإنتاج العديد من أفلام الرسوم المتحركة القصيرة، وثلاثة عشر فيلماً مطولاً، وقد حصل معظمها على جوائز في العديد من المهرجانات.

اختيار المحرر

المقال المقبل
أجزاء من جدار برلين في معرض فنانين من أجل الحرية

ثقافة

أجزاء من جدار برلين في معرض فنانين من أجل الحرية