عاجل

تقرأ الآن:

فيلم "المتدربون"، رسالة خاصة لمحرك البحث غوغل


ثقافة

فيلم "المتدربون"، رسالة خاصة لمحرك البحث غوغل

بعد “الفايسبوك” و“الشبكة الاجتماعية“، فينس فون وأوين ويلسون يغازلان عشاق السينما بعمل جديد يحمل عنوان “ المتدربون“، البعض يرى في هذا العمل رسالة لمحرك البحث غوغل.

بيلي ونيك، في الأربعينيات، حياتهما المهنية تهاوت بسبب الأنترنت يحاولان النهوض والإنطلاق من الصفر من خلال القيام بتربص تدريبي لدى غوغل، التدريب ربما يمكنهما من الحصول على وظيفة. ويجد بيلي ونيك نفسهما في منافسة شرسة مع أمهر الشباب في مجال الكمبيوتر، شباب خرجوا للتو من الجامعة، فيحاولان بكل جهد تأكيد وجودهما.

“ لسوء الحظ،، أعرف الكثير من الناس الذين يفقدون وظائفهم، والأمر لا يتوقف عند الوظيفة، فهم يفقدون جزءاً من كيانهم. بالتزامن مع ذلك، نرى غوغل، وشركات ناجحة من نفس النوع تملك الفرص. بيئة عملهم تختلف كثيرا عن أي بيئة عمل رأيتها فيما مضى. وأعتقد أن هذا هو السبب في أن الجمهور قد استجاب فعلا للفيلم. من المضحك جداً الدخول لعالم مثير، إنه الأمل حقاً، فهناك أمل كبير في الفيلم، الناس سيستمتعون بالمشاهدة “، قال فينس فون.

أما مخرج الفيلم شون ليفي فقال:

“ غوغل تعتقد أنّ فينس فون وأوين ويلسون كمتدربين، متدربان في سن غير مناسب للشركة مسألة مضحكة، فشرحنا لهم على الفور بأنه يجب ان تكون لدينا المرونة اللازمة لهذه القصة وبأنّ العمل يمكن أن يشاهد من طرف فئة دون السادسة عشر. فقالوا لنا ببساطة قوموا بعمل مضحك ودافئ وليس عملاً عادياً”.

فيلم “المتدربون” يمثل قفزة نوعية لدى عشاق غوغل ومحبي هذا النوع من الأفلام، وسيعرض الفيلم في صالات السينما الأوربية إبتداءً من السابع من هذا الشهر، وسيعرض في مصر ثم في البحرين في إبتداءً من السادس والعشرين والسابع والعشرين من هذا الشهر.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"هايجاكينغ"، محاكاة لأحداث واقعية

ثقافة

"هايجاكينغ"، محاكاة لأحداث واقعية