عاجل

تقرأ الآن:

معرض "الإستهلاك السعيد" للملصقات الإعلانية يتواصل في لشبونة


معرض "الإستهلاك السعيد" للملصقات الإعلانية يتواصل في لشبونة

“ الإشهار والمجتمع خلال القرن العشرين“، معرض يقدم مجموعة مختارة لأكثر من ثلاثمائة وخمسين عملاً من مجموعة بيراردو للفن والإعلان. هذا المعرض يقدم ألفا وخمسمائة قطعة.
مجموعة “الاستهلاك السعيد“، تعدّ فريدة من نوعها، إذ تضمّ قطعاً إشهارية حصرية، وأصلية مرسومة باليد. وقد تمّ الحفاظ عليها عبر سنوات من التلف الذي يلحق عادة بملصقات الإعلان.

“ هذه الصورة تعود إلى الثلاثينات، أنا أتذكر أني رأيت الإعلان في السبعينات على التلفزيون الرسمي، كانت هناك نفس القوارير، ونفس الزيت، ونفس الحزمة كما في الملصقات. الذاكرة الجماعية للبرتغال موجودة هنا “، يقول المشارك روي ألفونسو سانتوس.

هذا المعرض لا يسمح فقط بإعطاء دراسة مفصلة لظاهرة الدعاية والتسويق، إنما يعكس أيضا أهمية جمالية لا مثيل لها، إنها بانوراما أصلية تسمح لكلّ عشاق الفن بفهم التصميم الجرافيكي والفنون البصرية المعاصرة.

أما مدير متحف بيراردو بيدرو لابا فأعتبر أن هناك ترابطاً بين الإعلان والفن في حدّ ذاته، فقال:
“ لقد تمّ إبراز العديد من الجوانب مثل كيفية تنظيم وإنشاء صورة ترويجية. بعض القضايا، التي يمكن أن تنشأ والتي قد تنتمي إلى البنائية، أو السريالية تتضح بشكل علني كقطع فن البوب ​​”.

مواضيع كالنقل، السياحة، الترفيه، المنتجات الغذائية، والأزياء تعـبر عن الحقائق الاجتماعية، والسياسية لهذه الحقبة الطويلة، فضلا عن المؤشرات التي تتعلق بالتنمية الاقتصادية والثقافية.

المعرض يتواصل في متحف بيراردو في العاصمة البرتغالية لشبونة إلى غاية أكتوبر-تشرين الثاني المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
فرقة بلاك ساباث تعود إلى الأضواء بألبوم "ثلاثة عشر"

فرقة بلاك ساباث تعود إلى الأضواء بألبوم "ثلاثة عشر"