عاجل

عاجل

أزمة غذاء تهدد عاصمة أغنى دولة في العالم

تقرأ الآن:

أزمة غذاء تهدد عاصمة أغنى دولة في العالم

حجم النص Aa Aa

تعتبر العاصمة واشنطن من أكثر المدن ثراءا كما أنها لم تتأثر كثيرا بالأزمة
و رغم كل هذا فإن أزمة غذاء تواجه الكثير من المواطنين في العاصمة نظرا لإزدياد عدد المهمشين و المشردين فيها
فمنذ 2007، إرتفع عدد المحتاجين إلى المساعدات إلى 25 في المئة من العائلات و المراهقات و الأطفال ، مما زاد من تخوف الجمعيات الخيرية

إحدى المتطوعات تقول
الذي أراه هو المزيد من العائلات ، أرى المزيد من النساء مع أبنائهن ، في الماضي لم يكن هناك سوى الرجال

إحدى المتطوعات تقول الغذاء المتروك يذهب إلى ملاجئ النساء و الملاحظ هو أن عدد النساء زاد أكثر فأكثر من المراهقات إلى البالغات

اليوم و في العاصمة واشنطن ينشط بنك الغذاء و هو منظمة غير ربحية تعتمد على التبرعات الخاصة و يديرها مئة و ثلاثون عاملا و الآلاف من المتطوعين و تقوم بتغذية حوالي ست مئة و ثمانين ألف شخص

ديلان مانغي من بنك العاصمة الغذائي يقول بنك الغذاء ضروري في عاصمة بلادنا لأن هناك ما يقارب ست مئة و ثمانين ألف شخص مهدد بالمجاعة . إنها من أغنى المدن و تتواجد في أغنى بلد في العالم و رغم ذلك فلا زلنا نرى أشخاصا يلجأون إلينا بحثا عن مساعدة غذائية

يوزع البنك الغذائي خمسة عشر مليون طنا من الأطعمة سنويا بالتعاون مع شبكة من الجمعيات الخيرية المنتشرة في أرجاء العاصمة

الأغذية تأتي عادة من تجار التجزئة و المصانع و المتبرعين الخواص الذين يظهرون قدرا كبيرا من التعاطف و التضامن مع مواطنيهم

من واشنطن صحفي يورونيوز يقول
في كل عام يتطوع أكثر من ثمانية عشر ألف شخص لمساعدة المحتاجين في عاصمة أغنى بلد في العالم ، هؤلاء المتطوعون يقدمون العاطفة و التضامن على أشياء أخرى مما يجعل أمريكا أكثر قوة حيث فشلت الحكومة