عاجل

مقاتلون أفغان شنوا هجوما على مطار العاصمة كابل، حيث وقعت انفجارات، وسمع دوي عيارات نارية، في المنطقة التي يوجد فيها أيضا أكبر القواعد العسكرية الأجنبية.

وبحسب الشرطة فإن الهجوم يبدو أنه تركز على الجانب العسكري للمطار، حيث علقت السلطات جميع الرحلات المحلية والدولية.

ولم ترد تقارير بعد عن سقوط ضحايا، كما لم تتبن أي جهة مسؤولية الهجوم، الذي أعقب هجمات على المنظمة الدولية للهجرة واللجنة الدولية للصليب الأحمر شرق مدينة جلال آباد، ما أدى إلى مقتل اربعة أشخاص وجرح ثلاثة آخرين.

وتتعاظم المخاوف من مدى قدرة القوات الأفغانية أن تتغلب على حركة تمرد تزداد حدتها مع قرب مغادرة القوات الأجنبية أفغانستان نهاية العام المقبل.