عاجل

على الرغم من ارتفاع الضرائب على الودائع المصرفية في دول أوروبية عديدة، فإن المصارف ما زالت أكثر أمانا للإحتفاظ في الأموال من الخزائن المنزلية.

امرأة صينية مسنة كانت قد احتفظت بنحو خمسة وستين ألف دولار في خزانتها منذ ستة أشهر، لكنها لم تعلم أن النمل القاضم للنقود لن يبقي منها سوى فتات نقدية.

السيدة توجهت في شهر نسيان الماضي إلى البنك الزارعي الصيني على أمل تقليص خسائرها لكنه لم يتمكن من إصلاح سوى أربعة عشر ألفا وستمئة وتسعة وسبعين دولارا.