عاجل

ثلاثة وتسعون ألف قتيل على الأقل،هو عدد قتلى الصراع في سورية الى غاية أبريل نيسان المنصرم.

هذا ما أعلنته دراسة نشرتها مفوضية حقوق الانسان في الأمم المتحدة هذا الخميس.

الدراسة جاء فيها أن المعدل الشهري لعدد القتلى منذ تموز يوليو المنصرم بلغ خمسة آلاف شخص، معظمهم في ريف العاصمة السورية دمشق وحلب وحمص.

نافي بيالي:” المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة
هذه الوتيرة العالية جدا للقتلى، تعكس الطبيعة المتدهورة للنزاع في السنة الأخيرة،هناك حالات موثقة لأطفال عذبوا وأعدموا، ولمذابح طالت عائلات وأسر بأكملها، ورضع قتلوا بوحشية ،وأيضا مقتل أكثر من 1700 طفل تحت سن العاشرة اضافة إلى أعداد القتلى المروع وإلى الطبيعة الوحشية التي أخذ يتسم بها هذا النزاع المستمر.”

للاشارة معظم القتلى الذين وثقتهم الأمم المتحدة هم من الرجال والأطفال الا أن الخبراء لم يتمكنوا من الفصل بين المقاتلين والمدنيين.
كما أن أعمار الضحايا غير معروفة في ثلاثة أرباع الحالات المسجلة.