عاجل

تقرأ الآن:

مطلب فرنسي بإستثناء التمايز الثقافي من مفاوضات التجارة الحرة مع الولايات المتحدة


أوروبا

مطلب فرنسي بإستثناء التمايز الثقافي من مفاوضات التجارة الحرة مع الولايات المتحدة

من اجل السينما و التتلفزيون و الثقافة فرنسا قد تستخدم حق النقض الفيتو في المفاوضات المرتقبة مع الولايات المتحدة الاميركية حول اتفاقية التبادل التجاري الحر اذا لم يتم استثناء التمايز الثقافي من المفاوضات.

الممثلة الفرنسية Bérénice Bejo بيرينيس بيجو وقعت على عريضة تطالب البرلمان الاوروبي بدعم البرلمان الفرنسي في موقفه الاجماعي حول مبدأ استثناء التمايز الثقافي من المفاوضات التجارية و قالت ليورونيوز ان
“الثقافة الاميريكية اثبتت وجودها وهذا امر جيد و لكن من المهم ايضا ان تقابلها ثقافات أخرى”.

المفوضية الاوروبية وعدت بالعناية بالطلب الفرنسي و فرنسا من جهتها تلفت الى ان حوالي الستة ملايين شخص يعملون في القطاع الثقافي في فرنسا و الاتحاد الاوروبي لا يستطيع ان يتحمل المزيد من البطالة.

السينمائي كوستا غافراس قال ليورونيوز“ان انعدام التمايز الثقافي يعني ان صناعة العديد من الافلام ستتوقف و صالات عديدة ستقفل و سينمائيون و ممثلون عديدون لن يتمكنوا من العمل”.

المفوض الاوروبي للشؤون التجارية وصف بالرمزي التمايز التقافي الاستثنائي الذي يجب ان لا يعيق ربحا للاتحاد الاوروبي يقدر بخمسة و ستين مليار يورو سنويا.

يؤيد هذا الطرح فريديريك اريكسون من المركز الاوروبي للسياسات الاقتصادية الدولية:” موقف المفوض الاوروبي جيد لانه لا يمكن ان تبدأ اوروبا المفاوضات بالتصريح عن ما لن تفاوض عليه . المفوضية تريد توكيلا واضحا يؤمن حظوظ التوصل الى اتفاق جيد”.

المانيا و بريطانيا تعتقدان ان اي استثناء سيقابله آخر اثناء مفاوضات معاهدة التبادل التجاري الحر مع الولايات المتحدة.