عاجل

تقرأ الآن:

اليونان:مؤيدو ال "أي أر تي" يتحدون حزب رئيس الوزراء


اليونان

اليونان:مؤيدو ال "أي أر تي" يتحدون حزب رئيس الوزراء

خمسة عشر ألف متظاهر خرجوا في اضراب عام الى الشوارع اليونانية وخاصة في العاصمة أثينا،لدعم شبكة الاذاعة والتلفزيون الحكومي التي أوقفت بثها مساء الثلاثاء.

وانضم الى الاضراب العام نقابة البحارة والسكك الحديدية،ووقفت الحافلات وقطارات الأنفاق عن الحركة وتوقفت الادارات عن العمل.

وواصل العاملون بث نشرات الأخبار والبرامج المباشرة،عبر مواقع الكترونية يونانية، ليستمر التلفزيون في العمل في تحد لقرار الإغلاق.

مراسل يورونيوز في أثينا ستاماتيس جينانيس:القرار الذي اتخذته الحكومة بوقف بث شبكة الاذاعة والتلفزيون الحكومية، ليس فقط اختبارا لعزيمة الموظفين،بالحفاظ على المؤسسة،لكنه أيضا اختبار لقوة الحكومة.اغلاق ال أي أر تي يبدو أنه اتخذ منحا خطير.”

قرار الاغلاق بات يهدد باندلاع أزمة سياسية بين أحزاب الائتلاف الحاكم،بين المحافظين بقيادة رئيس الوزراء انطونيس ساماراس، والاشتراكيين في حزب باسوك واليسار المعتدل في حزب ديمار.

الكسيس تسيبراس:” زعيم سيريزا
التلفزيون الحكومي يوقف بثه فقط في حال احتلال البلاد من طرف قوى أجنبية،أو عندما تتحول الديمقراطية الى ديكتاتورية.”

ناسوس أنتاناسيو صحفي ومقدم برامج في القناة الحكومية منذ ثلاثين عاما.

“الحكومة قررت دفن الشبكة الحكومية،وهذا أمر لا يمكن أن أقبل به أبدا.”

قراصنة الانترنيت أنونيموس هددوا بمهاجمة المواقع الحكومية اليونانية ومواقع الوزارات،كما قاموا بقرصنة موقع محكمة الاستئناف.