عاجل

الصين : هل ستشتري الديون الأوربية؟

تقرأ الآن:

الصين : هل ستشتري الديون الأوربية؟

حجم النص Aa Aa

سؤال من نيكولا، لندن:“هل الاتحاد الأوروبي سيلجأ إلى الصين لتصبح الجهة الدائنة له مستقبلاً؟”

غريغوري فانيل، كبير الاقتصاديين ومحلل سياسي : “ تسألون هل من مصلحة الدول الأوروبية أن تطلب من الصين تمويل جزء من ديونها العامة. إنه سؤال مهم لثلاثة اسباب على الأقل. أولاً، على المستوى الخاص، نلاحظ منذ خمس سنوات ارتفاع كبير في الاستثمارات الصينية المباشرة في أوروبا. على سبيل المثال، ميناء بيريوس في أثينا تم شراؤه من قبل المصالح الصينية. مؤخرا، الشركات الصينية إستثمرت في جزء من نادي ميد ويوتلسات. ثانياً، من المؤكد أن هذا سيتيح لبعض الدول الأوروبية خفض أسعار الفائدة طويلة الأجل . ثالثا ، الصين لها القدرة على شراء جزء كبير من ديون الدول الأوروبية لأنها تمتلك احتياطيات تبادل نقدية كبيرة تبلغ حوالي 3.300 مليار دولار، أي ما يعادل الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا تقريباً. لذلك من الناحية التقنية، لا شيء يمنع من اللجوء إلى هذا الحل الذي قد يساعد أوروبا. على المدى الطويل، ليس من مصلحة الدول الأوروبية ان تشتري الصين ديونها. أولا، لأن الصين تشتري ديون الدول التي لها اهمية في تصنيف الديون، مثل ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة ولا تساعد بالضرورة بلدان كاليونان أو البرتغال.

خاصة لأن هذا سيعني فقدان السيادة بالنسبة إلى الدول الأوروبية لأن هناك ما لا يقل عن ثلاث قضايا مهمة كبيرة في العلاقات الأوربية والصينية. الأولى هي مسألة قيمة صرف الين التي تعد قليلة في عدد من الدول الأوروبية.
الثانية هي تزايد نفوذ الصين في افريقيا. توجه التدخل الفرنسي في مالي كان لإيقاف هذا التأثير المتزايد للنفوذ الصيني .
القضية الثالثة هي مشكلة الحمائية وعدد من الإعانات وبعض تدابير الإغراق التي تستخدمها الصين في اوربا، كالصناعات الضوئبة مثلاً “.

إن رغبتم بطرح أسئلتكم، الرجاء الضغط على الرابط أدناه.