عاجل

تبادل الخبرات مع رجال الأعمال

تقرأ الآن:

تبادل الخبرات مع رجال الأعمال

حجم النص Aa Aa

من على شواطي بحر البلطيق، في كلايبيدا في ليتوانيا. ريادة المشاريع هي حلم نصف الأوربيين تقريباً.

كما بالنسبة للطلاب، هناك برنامج تبادل ايراسموس لرواد الأعمال من الشباب. الهدف هو تطوير مهاراتهم، وتبادل الأفكار مع رجال الأعمال من ذوي الخبرة !

هذه الشركة أسست في عام 2005. بعد أن تم تأسيس فرعين، أصحاب المشروع أدركوا بأن النشاطَ موسمي، فقرروا التنويع من خلال إيصال الرسائل والطرود باستخدام الدراجات الهوائية. في عام 2009، أحد مالكي المشروع قرر أن يعمل ثلاثة أشهر كساعي بريد على الدراجة الهوائية، في غراتس، في النمسا لاختبار هذا المفهوم ووضع خطة عمل واضحة.

رايمفيداس بوتكوس، شريك في المشروع يقول: “تعلمت كيفية اختيار العملاء لهذه الخدمة، الأطباء، وأطباء الأسنان، واصحاب المطابع الصغيرة . حصلت على مفاتيح ادارتها. هذا ساعدني على معرفة المزيد عن ثقافة ركوب الدراجات في أوروبا الغربية “.

منذ هذه التجربة النمساوية، إزدادت العائدات السنوية للشركة بنسبة 10٪ . الآن، إنها تخطط لتعيين موظفين جدد. أنها الشركة الأولى والوحيدة التي تقدم هذه الخدمة في كلايبيدا.

رايمفيداس بوتكوس، يضيف قائلاً: “ الميزة الرئيسية لعملائنا هي سرعة الحركة بالإضافة إلى انها وسيلة نقل نظيفة وهادئة.”

أكثر من 3.200 أوربي شاركوا في برنامج ايراسموس لرواد الأعمال الشباب. سنلتقي بمنسقة هذا البرنامج هنا في ليتوانيا. البرنامج يطبق في سبعة وثلاثين بلدا أوربيا. التبادل يستمر لفترة تتراوح بين شهر وستة أشهر. المفوضية الأوروبية تشارك بدفع جزء من تكلفة المشروع . بالنسبة إلى صاحب المشروع الجديد، إنها فرصة لاختبار فكرته “على أرض الواقع“، وللبدء في تطوير شبكته أيضاً. نقطة مهمة أخرى هي أن هذا البرنامج ليس للطلاب وللشباب فقط.

العضوة المنتدبة للمشروع، رضا نيسدات تقول: “هذا البرنامج ليس للشباب فقط. بإلإمكان المشاركة فيه إن كنت قد بدأت بمشروع ما وإن كانت لديك فكرة كبيرة، ونهج تجاري جديد. أو بدأت مشروعاً قبل ثلاث سنوات.”

رجال الأعمال رحبوا بالمشاركين. أغلبهم كانوا على إستعداد لتجديد هذه التجربة.

العضوة المنتدبة للمشروع، رضا نيسدات تضيف قائلة: “ البرنامج يتيح لهم التعرف على أفكار جديدة وتجديد أفكارهم . بذلك بامكانهم أن يدعموا شركتهم وان يخلقوا أشياء جديدة . إنهم يعملون كفريق واحد.”

رايمفيداس بوتكوس يقول: “بالنسبة لي، مفاتيح النجاح هي أن نفكر عالميا ونعمل محليا، ومنح الطاقة لبدء الأعمال التجارية، والإستفادة من خبرة شركائي في النمسا.”