عاجل

ولايتي: من الطب إلى السياسة

تقرأ الآن:

ولايتي: من الطب إلى السياسة

حجم النص Aa Aa

هو على الارجح المنافس الأقوى بوجه سعيد جليلي. علي أكبر ولايتي، 68 عاماً، طبيب ويسعى لأن يجسد دور صاحب الحل الأمثل في السياسات الخارجية. لم يترشح خلال رئاسيات 2005. اما في هذه الانتخابات فهو يحمل دعم الكثير من الشخصيات وتحديداً من رجال الدين.
دخل السياسة في الثمانينيات، بعد الثورة انتخب عضوا في البرلمان. واستلم خلال حقبة خامنئي، وزارة الخارجية. وهو المنصب الذي تولاه بعد انتخاب رفسنجاني حتى عام 1997.
قريب من المرشد الأعلى وكان مستشاره للشؤون الدولية. وهو المنصب الذي جعله في صدارة عالم السياسة خلال السنوات الأخيرة. وإذا كان اليوم يدعو إلى التغيير في الدبلوماسية فبغية تخفيف العقوبات على هذا البلد.
في الآونة الأخيرة كثر الكلام عن احتمال ائتلاف بينه وبين رئيس بلدية طهران الحالي، محمد باقر قاليباف، حيث ان الرجلان متقاربان كثيراً في الاراء وتحديداً حول القضايا الدولية والسياسة.