عاجل

تقرأ الآن:

رياض للأطفال ،أكثر من مجرد دار للحضانة


learning world

رياض للأطفال ،أكثر من مجرد دار للحضانة

ما هي الروضة المناسبة لتنمية متكاملة لأطفالكم؟ هل يمكن أن تتخيلوا روضة أطفال  داخل طائرة؟ إلى أين يمكن أن تصل الافكار الابداعية في هذا المجال؟ الروضة هو موضوع حلقة  ليرنين وورد  
  

 دخول الطفل إلى الروضة من الأمور التي تقلق الأولياء و الأطفال معا، و لكن مرحلة ما قبل الدراسة أضحت أكثر من ضرورة للآباء العاملين. من هذا ظهرت أفكاراً عديدة لتهيئة الظروف المناسبة لما قبل التمدرس. سنتكتشف بعضها في ليرنين وورد
 
فريديريد فروبل ، عالم في علوم التربية ، كان أول من فكر في روضة للأطفال في عام 1840. و اليوم روضة الأطفال تشمل كل المرحلة التي تسبق التمدرس. سنذهب الى جورجيا لنرى لماذا حولت طائرة قديمة إلى روضة

في جورجيا
تم تحويل طائرة قديمة إلى روضة للأطفال ، الفكرة لاقت استحسانا كبيرا من قبل الآولياء

في اليابان
 
التمتع باللعب يمكن أن يساعد الطفل في تطوير قدراته التعليمية في دار الحضانة ،  لكن دور الآباء يبقى مهما في تنمية قدرات الطفل، و لكن ماذا إذا كان الآباء يعملون لساعات طويلة؟  أحد المراكز في اليابان اهتدى إلى فكرة لإشراك الآباء مع طفلهم في الروضة

 
. أغلب الاطفال يقضون كل اليوم في روضة “دانو” إضافة إلى جزء من الليل و عليه فلا يأكلون في البيت. من هنا جاءت الفكرة للطلب من الاولياء طبخ طبق تقليدي  مرتين في الاسبوع لابنائهم
   اشراك الأولياء في تحضير الطعام لأبنائهم يساهم في نقل الحنان للطفل، و يلزم الأم و الأب بايجاد الوقت اللازم لتحضير الوجبة، كما يجعل الطفل يفتخر بجهد آبويه

اختيار المحرر

المقال المقبل
تنشيط تعليم المعلوماتية

learning world

تنشيط تعليم المعلوماتية