عاجل

تقرأ الآن:

فساد في جمهورية التشيك يسمم الأجواء السياسية وقد يطيح بالحكومة


الجمهورية التشيكيه

فساد في جمهورية التشيك يسمم الأجواء السياسية وقد يطيح بالحكومة

بعد اعتقالات طالت سبع شخصيات مقربة من رئاسة الحكومة التشيكية بتهم فساد، من بينها يانا ناديوفا مديرة ديوان رئيس الوزراء اليميني الوسطي بيتر نيتشاس، هذا الأخير يقاوم بصعوبة ضغوط رئيس البلاد ميلوس زيمان الاجتماعي الديمقراطي الذي يطالبه بالاستقالة. نيتشاس يرفض الاستجابة للطلب، مما قد يعرضه لتصويت حجب الثقة عن حكومته في البرلمان حيث لا يحظى حزبُه سوى بأقلية من النواب.

ميلوس زيمان قال:

“أنا اعتبر هذه الاتهامات خطيرة جدا، وبعد استماعي لرئيس الشرطة وممثل الادّعاء العام بالمحكمة العليا، توصلت إلى الاستنتاج بأن الاتهامات تستند إلى قرائن كافية”.

رفض رئيس الوزراء الاستقالة، دفع بالمعارضة الاجتماعية الديمقراطية إلى إعلان نيتها اللجوء إلى البرلمان للإطاحة بالحكومة.

الاعتقالات التي قامت بها شرطة مكافحة الفساد وإساءة استخدام النفوذ تمت بشكل أساسي في مكاتب حكومية على غرار وزارة الدفاع ومقر رئاسة الحكومة. .