عاجل

إخلاء ميدان تقسيم بالقوة يزيرفع حدَّة التوتر بين الحكومة التركية ومعارضيها

تقرأ الآن:

إخلاء ميدان تقسيم بالقوة يزيرفع حدَّة التوتر بين الحكومة التركية ومعارضيها

حجم النص Aa Aa

إخلاء ميدان تقسيم بالقوة من المعتصمين مساء السبت يثير غضبا كبيرا في الشارع التركي حيث نزل الآلاف ليلا إلى شوارع أنقرة للاحتجاج واستمرت المناوشات مع قوات مكافحة الشغب إلى غاية صباح الأحد.

العديد من الشوارع والساحات العامة تحوَّلت إلى ساحات معارك لتزيد الأوضاع احتقانا قبل ساعات من تنظيم الحزب الحاكم “العدالة والتنمية” تجمعيْن شعبييْن في أنقرة وإسطنبول تحضيرا للانتخابات البلدية العام المقبل.

رد الفعل القوي لرئيس الوزراء طيب رجب إردوغان إزاء المحتجين في ميدان تقسيم، بعد ساعتيْن من توجيهه آخر تحذير لهم، دفع بنقابتين على الأقل إلى التحرك من أجل شل البلاد بإضراب عام قد ينطلق غدا الاثنين.

بالنسبة لرئيس الوزراء، واستنادا إلى تقارير بحوزته، هذه الاحتجاجات تدخل في إطار مؤامرة إقليمية ودولية لضرب الاستقرار في تركيا.

حركة المعارضة لإعادة تهيأة حديقة غازي منذ أكثر من أسبوعين تتحوَّل إلى حركة مُناهِضة للحكومة وحزب العدالة والتنمية الذي يقوده طيب رجب إردوغان.

هذه الأحداث مرشَّحة للتطور خلال الساعات المقبلة.