عاجل

ما يزيد عن ألفي شخص تظاهروا مساء الأحد في العاصمة البوسنية سراييفو تكريماً لروح طفلة رضيعة لقيت حتفها نتيجة فراغ قضائي -على حدّ قول المتظاهرين-، وهو الأمر الذي أدى إلى وفاة الآلاف من الأطفال الذين ولدوا منذ فبراير-شباط الماضي، ولم تتمكن السلطات من إرسالهم للعلاج في الخارج. الأطفال الرضع لا يملكون أرقام هوية شخصية، ما يجعل من مسألة حصولهم على جوازات سفر للعلاج في الخارج، أمراً مستحيلاً.” أخذنا طفلتنا إلى بلغراد وإضطررنا إلى التسول للقيام بذلك. لم نتمكن من الحصول على رقم تعريف خاص بها من طرف السلطات وكان علينا تنظيم كل شيء بأنفسنا لأخذها عبر الحدود للعلاج“، قال والد الضحية.البوسنة شهدت مظاهرات عدة أمام البرلمان منذ بداية الشهر حيث طالب المتظاهرون السلطات بسن قانون حول رقم الهوية الشخصي للأطفال المولودين منذ فبراير، تاريخ إلغاء السلطات لأرقام الهوية الشخصية للمولودين الجدد، ما يجعل من مسألة حصولهم على جوازات سفر وتأمينات صحية أمراً مستحيلاً .