عاجل

مشاهد بثت على الانترنت، تظهر استهداف مقاتلي المعارضة السورية للقوات النظامية في حي القدم من العاصمة دمشق، وفي حي الضاحية استهدف مقاتلوا المعارضة المقر العام للقوات الأمنية الحكومية، وذلك يومي السبت والأحد.

كذلك تعرض مقاتلوا المعارضة إلى القصف على أيدي القوات النظامية في دمشق ودير الزور وحلب، حيث يخوض المئات من عناصر حزب الله المعارك إلى جانب القوات النظامية.

ويبدو أن المعارضة تتعرض للهجمات المتتالية خلال الأسابيع الأخيرة، ما يجعلها تحتاج إلى صوارخ مضادة للطائرات والدروع، اضافة الى فرض منطقة حظر جوي.

الى ذلك أصيب حوالي عشرين جنديا من قوات النظام بجروح، بسبب انفجار سيارة مفخخة قرب مطار المزة العسكري في دمشق، خلف حريقا ضخما.

وخشية امتداد النزاع السوري الى أراضيه، طلب الاردن من الولايات المتحدة ابقاء مقاتلات اف ستة عشر وصواريخ باتريوت في المملكة، بعد انتهاء مناورات الأسد المتأهب التي تختتم أواخر هذا الشهر.