عاجل

الملا المنتخب حسن روحاني هل سيغير المشهد السياسي للجمهورية الاسلامية الايرانية ويطوي صفحة محمود أحمدي نجاد؟

تساؤلات يطرحها الشارع الايراني والصحفيون الذي احتجوا في نهاية أول مؤتمر صحفي عقده الرئيس الجديد، بسبب عدم تخصيص الوقت الكافي لهم لطرح المزيد من الأسئلة.

وبدأ شخص من الحاضرين بالصراخ “روحاني لا تنسى موسوي“،وابتسم روحاني للحضور قبل أن يغادر القاعة مرفوقا بالحرس.

مير حسين موسوي الذي يعيش تحت الاقامة الجبرية هو سياسي كان داعما للثورة الاسلامية في ايران،قبل أن يتحول الى المعارضة عقب خسارته في انتخابات العام 2009 التي أثارت جدلا محليا ودوليا أمام نجاد.