عاجل

خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون في لندن، برر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تزويد بلاده للنظام السوري بالسلاح، قائلا إنه لا يدعم أناسا يلتهمون أعضاء اعدائهم في إشارة إلى شريط فيديو بث الشهر الماضي ويظهر مقاتلا معارضا ينتزع اعضاء من جثة أحد الجنود النظاميين، ويقول:

“اعتقد أنكم لا تستطيعون أن تنكروا ان أيادي الطرفين ملطخة بالدماء. واعتقد أن المرء لا يحتاج إلى أن يدعم أناسا لا يكتفون بقتل أعدائهم، بل يلتهمون اعضاءهم علنا وأمام أجهزة الكاميرا. هل هؤلاء الناس هم الذين تريدون دعمهم؟ هل تريدون دعم هؤلاء بالسلاح؟”.

ويأتي كلام بوتين تعقيبا على قرار الاتحاد الاوروبي رفع الحظر المفروض على تسليح مقاتلي المعارضة السورية، التي تقاتل من أجل الاطاحة بنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

من جانبه دعا كامرون من جديد الى تنحي الرئيس السوري بشار الاسد، بعد أن اعتبر أنه من الضروري مساعدة المعارضين السوريين المعتدلين وقال:

“كما ترون هناك اختلاف كبير في تحاليلنا بشأن ما يحدث في سوريا وأي الطرفين يلام. ولكن القاسم المشترك أننا معا نرى كارثة انسانية وأخطار عدم الاستقرار والتطرف، ونريد أن يعقد مؤتمر للسلام والعملية الانتقالية”.

وجاء لقاء كامرون وبوتين عشية انعقاد قمة مجموعة الثماني في ايرلندا الشمالية، حيث دعا محتجون في بلفاست الحكومات إلى مكافحة التهرب الضريبي، وبتعبير ساخر أعدوا طبخة، ستنهي برأيهم الفقر والمجاعة في العالم.