عاجل

فضيحة التصنت على قمة دول مجموعة العشرين عام 2009

تقرأ الآن:

فضيحة التصنت على قمة دول مجموعة العشرين عام 2009

حجم النص Aa Aa

فضيحة جديدة تطفو إلى السطح تخص الجهاز البريطاني للتصنت و التجسس التابع للمخابرات البريطانية

الأمر يتعلق بالتصنت على وزراءالمالية في قمة مجموعة الدول العشرين عام 2009

التسريبات هذه جاءت من الموظف السابق في جهاز المخابرات “سي آي أي” و المحلل في جهاز” أن أس أي “الأمريكي إدوارد سنودن

جريدة “الغارديان” البريطانية أوضحت أنها تملك الوثائق الشاهدة على عملية التصنت على الهواتف النقالة و الحواسيب التابعة للوفود السياسية الأجنبية الحاضرة في المؤتمر

التصنت على مجموعة العشرين كان بطلب من الحكومة البريطانية ، و رغم أن القانون البريطاني لا يسمح بالتجسس على أي شخص إلا بموافقة مكتوبة من قبل رئيس جهاز المخابرات أو وزير الداخلية فإن المخابرات البريطانية استعانت بالمخابرات الأمريكية للتجسس على القمة

وليام هايغ الذي كان على رأس جهاز المخابرات آنذاك ينفي الاتهامات و يقول

هناك من يقول أن مركز التنصت البريطاني إستغل علاقاتنا مع الولايات المتحدة للإلتفاف على القانون و الحصول على معلومات لا يستطيع الحصول عليها بطريقة قانونية في بريطانيا و هذا غير صحيح

الغارديان ذكرت أيضا أن الوفود التركية و الروسية و الجنوب أفريقية خصت بمراقبة خاصة