عاجل

تقرأ الآن:

وزير الداخلية التركي يهدد بقمع الإضراب العام "غير القانوني" الذي أعلنته نقابتان


تركيا

وزير الداخلية التركي يهدد بقمع الإضراب العام "غير القانوني" الذي أعلنته نقابتان

هدوء هش في تركيا بسبب الـمناورات والتهديدات التي لا تنتهي بين الحكومة، ومعارضيها على خلفية التهديدات التي أطلقها وزير الداخلية التركي معمر غولر بقمع اي تظاهرة، معتبراً الدعوة التي وجهتها نقابتان عماليتان إلى اضراب عام دعما للمحتجين ضد الحكومة غير قانونية. وزير الداخلية أكّد أنّ قوات الأمن لن تسمح بالممارسات غير القانونية.” رئيس الوزراء أشار في إجتماع أمس إلى تنظيف الحديقة، وبإمكان جميع المواطنين المجيئ إلى هذه الحديقة، ولكن أنظروا خلفكم لا يوجد أحد هناك، إنها مجرد أكاذيب “، يقول هذا السيد.” نحن لا نريد هذا ولا نرغب في هذا النوع من الحياة، نريد أن نكون أحراراً، إننا نودّ أن تكون هناك حياة، لا أعرف، لديّ رغبة بالبكاء“، تضيف هذه السيدة.
ودعا تجمع نقابي يضم مركزيتين نقابيتين للعمال وموظفي الدولة تعدان أكثر من سبعمائة ألف منتسب إلى إضراب تنديداً بأعمال العنف، التي ارتكبتها الشرطة بحق المتظاهرين المناهضين لرئيس الوزراء رجب طيب اردوغان.السلطات التركية أكدت أنه من المستحيل تفهم الاصرار على مواصلة التظاهرات المستمرة منذ أكثر من أسبوعين في المدن التركية الكبرى، ولا سيما اسطنبول وأنقرة.