عاجل

تقرأ الآن:

في اليوم العالمي للاجىء رسائل لقادة العالم من اطفال سوريين


الاردن

في اليوم العالمي للاجىء رسائل لقادة العالم من اطفال سوريين

في مخيم الزعتري في الاردن، وعشية اليوم العالمي للاجىء، حاول حوالى خمسمئة طفل سوري ايصال رسائلهم عالياً على طائرات الورق … لقد اراد ان يسمع قادة العالم مطالبهم التي تحكي معاناتهم. انهم يحلمون بالعودة الى ديارهم والعابهم التي تركوها لتشهد على هول المعارك.

وتقول مراح اسماعيل اللاجئة من مدينة الحراك انها شاهدت رفاقاً لها يقتلون مؤكدة ان ذلك ليس عدلاً.

اما ابراهيم احمد، اللاجىء من درعا، فقد كتب عبارة “انقذونا يا قادة العرب” على طائرته. ابراهيم يريد العودة الى منزله لانه يرفض ان يكون لاجئاَ.

هذا وكانت منظمة انقاذ الطفولة قد قامت بهذا النشاط بهدف ان يرى العالم الظروف الصعبة التي يعيشها الطفل السوري يومياً.

اما منظمة الامم المتحدة للطفولة فقد حذرت في تقرير لها بعنوان “الحياة المحطمة” من ان جيلاً من الاطفال السوريين قد يحرم من التعليم.