عاجل

“نضال نسوي أم بدعة حمقاء؟ حركة فيمن معروفة عالمياً بسبب الظهور” بصدور عارية” للتعبير عن قضية نسوية. هذه الإحتجاجات الاستفزازية جذبت إنتباه وسائل الإعلام. البعض يقول إن
هذا أدى إلى نتائج عكسية وساذاجة. يورونيوز تحدثت إلى اينا شيفتشينكون إحدى مؤسسات الحركة وسألتها:

الآن “ فيمن “ اسم معروف دوليا. هل هناك خشية من أن يتذكر الناس هذا الظهور بصدور عارية دون إيصال الرسالة بالضرورة؟ “

اينا شيفتشينكو:“بامكانكم رؤية صدورنا ، لكنكم لا تستطيعون تجاهل الرسالة التي كتبت عليها. صدورنا تتحدث، صدورنا تصرخ. جسدنا العاري تحول إلى أداة سياسية نقترح من خلالها تغيير معنى الجسد العاري للمرأة. الآن إنه أداة سياسية. انه سلاحي السياسي، وعلى صدري كتبت الرسالة التي اريد إسماعها”.

واضافة قائلة:” أعتقد أن على الجميع أن يفهم أن مهمة فيمن لا تتعلق بالثقافات المختلفة بين بلد وآخر. إننا لا نتحدث عن حقوق الإنسان العالمية. ما نريد أن نقول للعالم هو عدم وجود فرق بين حقوق الإنسان، إن حقوق المرأة العربية لا تختلف عن حقوق المرأة الأوروبية والأمريكية مثلاً.ما نقوم به، هو نشر هذه الشمولية، نقول باننا نمتلك حق السيطرة على جسدنا، في كل مكان وفي كافة الثقافات وهذا أمر لا يتعلق بالاختلاف الثقافي.”