عاجل

تقرأ الآن:

فنانة جاز بريطانية و"مْعلَّمْ" قناوي مغربي يصنعان الحدث في مهرجان الصويرة


العالم

فنانة جاز بريطانية و"مْعلَّمْ" قناوي مغربي يصنعان الحدث في مهرجان الصويرة

إيسكا متونغوازي فنانة الجاز البريطانية تلمع في الدورة السادسة عشرة لمهرجان الصويرة لموسيقى القناوة في المغرب بغنائها إلى جانب الفنان المغربي عبد الكبير ميرشان وفرقته المتخصصة في هذا النوع الموسيقي الإفريقي المغاربي ذي الجذور القريبة من الجاز.
وإذا كان لقاء الموسيقى الإفريقية لما وراء الصحراء بنظيرتها الغربية قد أنجب الجاز، فإن لقاءها بالموسيقات العربية البربرية قد أعطى الموسيقى القناوية.

إيسكا متونغوازي قالت مبتهجة بتجربتها هذه إلى جانب عبد الكبير ميرشان التي تُعدُّ ثاني تجربة من نوعها في المغرب وفي إطار التظاهرة ذاتها:

“هذا العام، كانت الامور مختلفة، لأنني اصطحبتُ معي جوقي وموسيقاي وتعاونتُ مع “المْعلَّم” ميرشان، لذا أشعر وكأنني وُلدتُ مرة ثانية”.

إيسكا متونغوازي تنحدر من أسرة قدمت إلى بريطانيا من زيمبابوي مسقط رأس الفنانة، لكنها نشأت في جنوب شرق العاصمة لندن حيث لمع نجمها وأصبحت من أبرز فناني الجاز في جيلها.

“المْعَلَّمْ” عبد الكبير ميرشان سعد بغنائه إلى جانبها، وقال:

“أعتقد أنها فنانة كبيرة، لم تحدث أية تعقيدات خلال تعاوننا سواء على مستوى الغناء أو العزف. الأمور سارت على ما يرام فيما بيننا”.

مهرجان الصويرة للموسيقى القناوية يُختَتَم يوم الأحد، ويُتوقَّع أن يحضره حوالي 500 ألف شخص.