عاجل

تقرأ الآن:

الشباب البرازيلي: الزيادة في أسعار تذاكر النقل مجرّد قطرة أفاضت الكأس


البرازيل

الشباب البرازيلي: الزيادة في أسعار تذاكر النقل مجرّد قطرة أفاضت الكأس

تراجع الحكومة البرازيلية عن الزيادات في أسعار النقل من أجل تهدئة الخواطر لم تكن كافية لوضع حدٍّ للحركة الاحتجاجية التي تنتشر كالنار في الهشيم عبْر كامل أرجاء البرازيل ليلتهب الوضع مجددا يوم الخميس.الحركة استقطبت مختلف الشرائح الاجتماعية، ولعل الشباب كانوا الأكثر بروزا في هذه الأحداث النادرة في هذا البلد منذ عقود.ماريا كونها مهندسة كانت ضمن جموع المتظاهرين، وتقول:
“أنا هنا، لأنني يوميا استقل وسائل النقل العام، لذا أنا أعرف ما الذي يعني دفع المال دون الحصول على خدمات نوعية وما الذي يعنيه التنقل في الشوارع دون الشعور بالأمن. هذه كانت فقط القطرة التي أفاضت الكأس ودفعتنا إلى الخروج والاحتجاج..لقد حان وقت الاحتجاج”.
دانييل زاغو، مديرة في مؤسسة متخصصة في الاتصال تشرح:
“ماذا عن بلدنا وماذا عن شعبنا؟ وعن قطاع التربية وعن الصحة؟ إلى أين ستؤول الأمور؟ لقد تعبنا..كفانا معاناة..كفى”.
ويقول مارسيلو أوتيس أحد الشباب الغاضبين عن الأوضاع الاجتماعية في البلاد مستنكرا القمع:
“العديد من أصدقائي اعتُقِلوا ووُجِّهت لهم اتهامات غير منصفة بل كانت اتهامات سياسية. لقد أوقفوا أناسا ذنبهم أنهم التقطوا صورا للاحتجاجات”.
ريتا فيريرا مبعوثة يورونيوز إلى البرازيل تعلق قائلة:
“إنهم أطباء ومهندسون و وشباب..كلهم يعارضون تدابير حكومة ديلما روسيف. أحد هذه التدابير هو الإنفاق الباذخ لتنظيم كأس العالم في 2014م”.