عاجل

اتفقت مجموعة الدول المشاركة في مؤتمر أصدقاء سوريا على دعم المعارضة عسكريا ، هذا ما أعلنه وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم آل ثاني ووزير الخارجية الامريكي جون كيري وأشار بن جاسم إلى أن المساعدات العسكرية للمعارضة ستسلم الى اللواء سليم ادريس.
وزير الخارجية الاميركي جون كيري أكد ان الدول الداعمة للمعارضة السورية ستزيد دعمها السياسي والعسكري لوضع حد “لانعدام التوازن” على الارض مع النظام السوري كما شدد على ضرورة التوصل إلى مؤتمر جنيف 2.
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال فيما يخص انعقاد مؤتمر جنيف 2 :“إذا كان هدفنا هو المؤتمر، يجب علينا في الوقت الحالي تجنب أي نقاش أو أي إجراء فيما يخص الأسلحة أو حظر الطيران ، وعلينا الحذر من المواجهات والقرارات الأحادية الجانب في الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان كل هذه الأسباب لن تساعد على تهيئة الأجواء لعقد المؤتمر “.
ميدانيا تواصل القوات النظامية السورية هجومها على حي القابون شمال شرق دمشق بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان أما في حلب فقد أعلنت مجموعة من الفصائل المسلحة بدء معركة جديدة تشارك فيها ألوية أحفاد الرسول” و“لواء التوحيد” و“كتيبة الفاروق” و“لواء صقور الإسلام”.