عاجل

تقرأ الآن:

في ظل استمرار الاحتقان السياسي في تركيا، علاقات أنقرة ببرلين تتوتر وتصل حدَّ استدعاء السفراء


تركيا

في ظل استمرار الاحتقان السياسي في تركيا، علاقات أنقرة ببرلين تتوتر وتصل حدَّ استدعاء السفراء

فيما يستمر الاحتقان السياسي الداخلي في تركيا بسبب الاحتجاجات المطالبة برحيل الحكومة، التوتر يزداد حدة على الجبهة الخارجية بين أنقرة وبرلين على خلفية انتقادات وزير الشؤون الأوروبية التركي إيغمين باغيس المستشارة الألمانية آنجيلا ميركيل محذرا إياها من محاولة عرقلة انضمام بلاده إلى التكتل الأوروبي ومهددا برد فعل عقابي. الأمور بلغت الجمعة حدَّ تبادل استدعاء السفراء.

إيغمين باغيس قال منتقدا بلهجة شديدة لم تستسغها الحكومة الألمانية:

“كما تعلمون ستُنظَّم انتخابات في ألمانيا في شهر سبتمبر/أيلول. فإذا كانت السيدة ميركيل تبحث عن مادة للسياسة الداخلية من أجل الانتخابات، فإن هذه المادة يجب ألاَّ تكون تركيا. إذا كانت السيدة ميركيل تنظر إلى ما حدث مع ساركوزي الذي أفرط في السابق في استغلال أوضاع مشابهة، فبإمكانها أن ترى بوضوح تداعيات ما فعل. الذين يبحثون عن المشاكل مع تركيا عاقبتهم سيئة”.

آندرياس بيشكي الناطق باسم المتحدث باسم وزارة الخارجية الالمانية يرد:

“هذه الملاحظات لم تُفهَم دواعيها هنا، ولن تسمح بسير الأمور بيننا بشكل جيد، ولهذا تم استدعاء السفير التركي”.

تعاطي الحكومة التركية بقيادة طيب رجب إردوغان مع الاحتجاجات المناهضة لها والمتواصلة منذ نهاية مايو الماضي ألقى بظلاله على ملف انضمام أنقرة إلى الاتحاد الأوروبي وتسبب في انتقاداتٍ ألمانيةٍ بشأن حقوق الإنسان في تركيا ومدى انسجام هذا البلد مع القيم الأوروبية.