عاجل

برلسكوني: عمر من المحاكمات

تقرأ الآن:

برلسكوني: عمر من المحاكمات

حجم النص Aa Aa

هل سيكمل هذا الرجل ما تبقى من أيامه في السجن؟ أو أنه قد يعود إلى الساحة السياسية؟ هو ليس لديه أدنى شك من أنه سيعود. الحقيقة هي أن العدالة لم تتركه منذ وصوله الى السلطة عام 1994. خلال عشرين عاماً أدين ثلاث مرات بما مجموعه ست سنوات وخمسة أشهر من السجن. لكنه كان يبرأ. اليوم ثلاث دعاوى قضائية لا تزال معلقة. ميدياست، الإمبراطورية الإعلامية التي تأسست في السبعينيات، والتي لا تزال في عهدة عائلته. تفجرت الفضيحة عام 2005. حيث يرجح أن ميدياست ضخمت بشكل مصطنع ثمن حقوق بث الأفلام قبل إعادة بيعها.
العملية سمحت بتحويل أموال وتهرب من دفع الضرائب. أدين في المحكمة الابتدائية ومن ثم في الاستئناف خلال شهر أيار مايو بسنة من السجن وخمس سنوات من عدم الأهلية. وعلى محكمة التمييز أن تقطع بالحكم بحلول الخريف المقبل.
كما أنه من غير المرشح أن ينفذ عقوبة بسجن لسنة واحدة في قضية يونيبول. فقد صدر الحكم في السابع من آذار مارس بسبب انتهاك سرية التحقيق. لكن القضية لا تزال في بدايتها، وحتى يتم استنفاد الطعون، من المفترض أن يخرج القرار الظني.
ولا بد من الإشارة بأن قرارات الحبس التي لا تتخطى السنتين من السجن لا تنفذ في ايطاليا بحق من يزيد عمرهم عن 75 عاما. لكن فضيحة روبي غيت الشهيرة تسبب للكافاليايري مشكلة حقيقية. فهي قضية تتعلق باتهامه بممارسة الجنس مع قاصر وبإساءة استخدم سلطته كرئيس للحكومة.
هذه القضية دون غيرها قد تنهي حياته السياسية، وتنهي لعبة القط والفأر بينه وبين العدالة. وحتى إن لم يكن السجن وجهته المقبلة فمن غير المرجح أن نراه مرة أخرى في السلطة.