عاجل

مع الاعلان عن تدهور الحالة الصحية للرئيس الجنوب الافريقي الاسبق نيلسون مانديلا، يدرك أناس كثيرون أن زعيمهم لن يعيش إلى الأبد، ولكن أفكاره قد تخلد.

ويقول مواطن جنوب افريقي:

“أعتقد أن السيد مانديلا كان واحدا من بين أكثر الزعماء تأثيرا ليس في جنوب إفريقيا فقط، وإنما في العالم أيضا، وهو أيقونة دون شك. هو سيرحل، وعلينا أن نتقبل ذلك. لقد قدم دروسا لما كان يرمز إليه، وقد تعلمنا وينبغي أن نعيش مع هذه الحقيقة وننشر ما تعلمناه حيثما ذهبنا”.

ويقول آخر:
“ماديبا هو كمن حررني من القيود، لقد تحررت يداي”.

وكان مقربون من مانديلا زاروه في المستشفى الذي يقيم فيه في بريتوريا، منذ ما يزيد عن أسبوعين. ويقول الأطباء إن حالته الصحية ساءت خلال الساعات الماضية، وهو يعاني من التهاب رئوي.