عاجل

عاجل

الدراج الفرنسي السابق دافيد مونكوتيي

تقرأ الآن:

الدراج الفرنسي السابق دافيد مونكوتيي

حجم النص Aa Aa

“ معظم الدراجين يتناولون مواد منشطة”

الدراج الفرنسي المتقاعد حديثا دافيد مونكوتيي الذي شارك احدى عشرة مرة في طواف فرنسا وفاز خلالها بمرحلتين، عرف بمعارضته لتناول المنشطات كما لقب بالنظيف لكرهه تناول مواد منشطة عكس العديد من زملائه.
في غرفة الاخبار بيورونيوز تحدث مونكوتيي عن ظاهرة المنشطات وكيف نجح في تجنب تناولها طوال سنوات.

يورونيوز:
يان اولريش اعترف مؤخرا بتناوله للمنشطات بمساعدة الدكتور فوينتس وقبله اعترف لانس ارمسترونغ كذلك بانه من المستحيل الفوز بطواف فرنسا دون اللجوء لتناول مواد منشطة. هل توافق على هذا الطرح؟

دافيد مونكوتيي:

نعم لانه حتى قبل ظهور مواد “الاي بي او” المنشطة في العام 1994 فانه من الطبيعي القول بان كل الدراجين استهلكوا هذه المواد. قد نكون بحاجة لاجراء تحاليل اكثر للتاكد من ذلك. هذه الفرضية قد لا تعني بعض الدراجين النزيهين ولكن اجمالا اعتقد بان اغلبية الدراجين قاموا بتناول المنشطات.

يورونيوز:
كيف تفسر كثرة فضائح تناول المنشطات في قطاع سباقات الدراجات بالمقارنة مع بقية الرياضات؟ هل الرياضات الاخرى نظيفة مقارنة بقطاع الدراجات؟

دافيد مونكوتيي:
اعتقد بان رياضة الدراجات كانت دائما محور الاهتمام فيما يتعلق بتناول المنشطات التي يجب ان نعترف بانها كانت دائما جزءا من هذه الرياضة. لكن الاحصائيات تقول بان قطاع الدراجات يحتل المركز السادس في ترتيب الرياضات الاكثر ارتباطا بالمنشطات. في السنوات الاخيرة، تم اتخاذ اجراءات اكثر صرامة لمكافحة هذه الظاهرة وبالتالي لا يمكن الاشتباه في كافة الدراجين، ففي هذا اجحاف بحق البعض من الدراجين النزيهين.

يورونيوز:
هل انت متفائل بالمستقبل؟

دافيد مونكوتيي: قد لا اكون متفائلا جدا ولكن اعتقد بان عدد متناولي المنشطات في قطاع الدراجات قد تضاءل اليوم. من وجهة نظري الخاصة، يمكن المشاركة في طواف فرنسا دون تناول المنشطات كما كان الحال بالنسبة لي ولا اعتقد بانني الوحيد الذي نجح في ذلك ولكن فيما يتعلق بالفوز بالطواف فهذه مسالة أخرى. بعض الدراجين لديهم مؤهلات كبيرة وجميعنا مدربون جيدا ولكن آمل ان من يصعد على منصة التتويج يكون نزيها ونظيفا. .