عاجل

لم تتغير حالة رئيس جنوب افريقيا الأسبق نيلسون مانديلا الصحية، وظلت مستقرة وإن كانت حرجة وهو يقيم في أحد مستشفيات بريتوريا بين الحياة والموت.

في الأثناء اجتمع أفراد أسرة مانديلا في بلدة كونو، حيث قضى طفولته وحيث يرغبون أن يدفن زعيم البلاد.

وينتظر أن يزور الرئيس الأمريكي باراك أوباما جنوب افريقيا هذا الأسبوع ضمن جولة تقوده إلى ثلاثة بلدان افريقية.
وتقول وزيرة خارجية جنوب افريقيا مايت انكوانا:

“كان يود الرئيس أوباما رؤية الرئيس ماديبا…لقد تمت التحضيرات بأن يزور جزيرة روبن بناء على رغبته وطلب عائلته، وإذا جرت الأمور كما ينبغي فانه ربما يتواصل مع مؤسسته وهذا يتماشى تماما مع تقاليدنا”.

وفي حركة رمزية تم اطلاق حمائم لتجد سبيلها إلى الحرية، وهو ما يشبه ما قام به مانديلا من أجل البلاد، حين حررها من نظام التمييز العنصري.