عاجل

فيما كانت تدور مباراة دور نصف النهائي لكرة القدم بين البرازيل وأوروغواي، في إطار منافسات كأس القارات، تظاهر برازيليون واشتبكوا مع الشرطة بالقرب من الملعب الذي كان يحتضن المباراة في “بيلو أوريزانتي”.وكانت الاشتباكات اندلعت عندما أراد آلاف المتظاهرين التوجه الى ملعب كرة القدم وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي. وكانت المظاهرة بدأت سلمية.
الى ذلك تراجعت الرئيسة ديلما يوسيف عن مشاريعها السياسية أمام الاستياء في البرلمان، وكانت اقترحت استفتاء لتشكيل مجلس تأسيسي. وتقول متظاهرة:
“جئت إلى هنا أجل الذود عن حقوقنا ومن أجل أن تكون البرازيل مكانا جميلا يحضن الجميع”.
وتقول متظاهرة أخرى:
“عمري سبعة وخمسون عاما…وأنا أقول لتكف البرازيل عن هذا”.
وهذا هو اليوم العاشر لاندلاع الاحتجاجات، التي بدأت تعبيرا عن رفض زيادة معاليم النقل العمومي، لتتوسع وتشمل ارتفاع الضرائب والنفقات الهائلة للالعاب الأولمبية.