عاجل

عاجل

أوباما يتأمل في جزيرة غوري السينغالية في ظروف اقتياد العبيد الأفارقة إلى "العالم الجديد"

تقرأ الآن:

أوباما يتأمل في جزيرة غوري السينغالية في ظروف اقتياد العبيد الأفارقة إلى "العالم الجديد"

حجم النص Aa Aa

خلال جولته الإفريقية التي ابتدأها من السينغال، الرئيس الأمريكي باراك أوباما يزور جزيرة غوريا الواقعة قبالة سواحل العاصمة داكار برفقة أسرته للاطلاع على الظروف القاسية التي كان يُكدَّس فيها شباب أفارقة قبل بضعة قرون داخل بيوتٍ بائسة مطلة على المحيط الأطلسي قبل اجتيازهم “باب اللاعودة” لإرسالهم إلى القارة الأمريكية حيث يُستعبَدون ويُستغلُّون في مزارع المعمرين البيض أبا عن جد.
إيدي هايرو كامارا رئيس جامعة سينيور سيتيزن يعلق:
“ليس من السهل نسيانُ أن أجدادنا وأسلافنا كانوا يوضعون في مثل هذه الظروف، لكننا صفحنا وطوينا صفحة الماضي، وهذا ما يدفعنا لإقامة هذه العلاقة بيننا وبين الولايات المتحدة حتى لا ننسى ما حدث ليتحمَّل كل طرف الدور الذي لعبه في هذه التفرقة بين أبناء الاسرة الواحدة”.
أوباما حل بالسينغال مساء الأربعاء وتحادث مع رئيسها ماكي سال قبل إجراء ندوة صحفية مشتركة.الرئيس الأمريكي الذي حظي باستقبال جماهيري في شوارع العاصمة داكار، يغادر البلاد صباح الجمعة متوجها إلى جنوب إفريقيا قبل إكماله جولته الإفريقية هذه بزيارة تنزانيا.