عاجل

الإقتصاد البريطاني وخلافا للتوقعات تمكن من تسجيل نمو في الربع المالي الأول من العام الجاري.

الإحصاءات الرسمية أوضحت أن بريطانيا لم تتعرض إلى ركود لمدة تسعة أشهر بين نهاية العام ألفين وأحد عشر والعام الماضي، إذ سجلت جمودا في أشهره الثلاثة الأولى.

لكن بالمقابل سجل الدخل البريطاني الصافي تراجعا بمعدل واحد فاصلة سبعة بالمئة في الربع المالي الأول من العام الجاري، ما يشكل أكبر تراجع منذ ستة وعشرين عاما، وذلك يعود إلى انخفاض المداخيل وارتفاع الاسعار ما دفع أصحاب العائلات إلى تقليص مدخراتهم.