عاجل

أكد والد ادوارد سنودن في مقابلة تلفزيونية بثتها محطة “إن بي سي” الأمريكية انه يتمنى أن يعود ابنه إلى الولايات المتحدة كما انه يشعر بالقلق تجاه مصير ادوارد.
الصين كانت قد دافعت عن طريقة تعاملها مع قضية إدوارد سنودن ووجهت الانتقادات اللاذعة لواشنطن التي اتهمتها بقضايا “السرقة الإلكترونية”.
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية تقول :“تأمل الصين من بعض الدول أن توقف الهجمات غير المسؤولة والاتهامات الموجهة لبلدنا ، عليهم أن يبدأوا من أنفسهم باتخاذ إجراءات عملية لتعزيز الثقة المتبادلة والتعاون، والحفاظ معا على سلامة وامن الأنترنت”.
أما رئيس الإكوادور رافائيل كوريا كان قد اعلن تخلي بلاده عن اتفاقية التجارة مع الولايات المتحدة على خلفية قضية ادوارد سنودن.
رافائيل كوريا، رئيس الإكوادور يقول :“لمواجهة هذا الابتزاز، أنا أؤكد رسميا القرار ، حيث لا يمكن للولايات المتحدة أن تهددنا بإزالة اتفاقية التعريفات الجمركية التفضيلية، فنحن من الآن نتخلى عنها . “
وكان سنودن قد غادر الولايات المتحدة الى هونغ كونغ في شهر مايو، وبعدها فجر فضيحة مراقبة الحكومة الامريكية الإنترنت سرا ومن ثم طلب اللجوء السياسي الى الاكوادور التي ما زالت تدرس الطلب.