عاجل

تقرأ الآن:

احتجاجات وإضراب عام في البرتغال ضد سياسة التقشف الحكومية


البرتغال

احتجاجات وإضراب عام في البرتغال ضد سياسة التقشف الحكومية

في مسيرات احتجاجية يوم الخميس مرفوقة بإضراب عام شلَّ جميع المرافق، البرتغاليون يقولون كفى من التقشف ويحذرون الحكومة من أن أحزمتهم مشدودة عن آخرها.هذا الإضراب العام يُعدُّ الرابع من نوعه منذ دخول البلاد تحت الوصاية المالية الدولية عبْر مخططات الإنقاذ المالي.إحدى المحتجات كانت ضمن جموع المتظاهرين في العاصمة لشبونة قالت موضحة:“لا يمكننا أن نتحمَّل تقشفا أكثر مما تحمَّلنا حتى الآن. إنه شيء لا يُطاق. أنا عاطلة عن العمل، للمرة الثانية، لأن المؤسسات أفلستْ، ولم يعد يوجد مكان يتوفر فيه العمل”.
الاحتجاجات حققت غايتها تقول نقابة “يو جي تي” التي دعت إلى هذه الحركة الاجتماعية بمشاركة حوالي خمسة ملايين شخص من بينهم مليون عاطل عن العمل، ما جعل نسبة الاستجابة للنداء الاحتجاجي تفوق نسبة خمسين بالمائة.
الإضراب العام شل حركة النقل بواسطة القطارات وميترو الأنفاق، مثلما أوصدتْ المؤسسات التعليمية والمؤسسات العامة أبوابها طيلة يوم الخميس.القاذورات تكدست في شوارع العاصمة البرتغالية بسبب التحاق عمال النظافة بالإضراب.