عاجل

تخلت الإكوادور عن اتفاق جمركي مع الولايات المتحدة كان يمنحها تعرفة تفضيلية لضمان استقلاليتها في دراسة طلب اللجوء السياسي للمستشار المعلوماتي السابق لدى وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية ادوارد سنودن المطلوب لدى واشنطن.القرار جاء ردا على التهديدات التي اطلقها الكونغرس الأمريكي مشيرا إلى عواقب اقتصادية للإكوادور في حال استقبالها لسنودن. رافائيل كوريا، رئيس الإكوادور يقول :“لمواجهة هذا الابتزاز، أنا أؤكد رسميا القرار ، حيث لا يمكن للولايات المتحدة أن تهددنا بإزالة اتفاقية التعريفات الجمركية التفضيلية، فنحن من الآن نتخلى عنها . “
وبعد الاعلان عن إلغاء الاتفاقية الجمركية والتي تؤثر على صادرات سوق النفط والفواكه والأزهار في الإكوادور ، أشار الرئيس انه لم يتخذ حتى الساعة قرارا بشأن السماح لادوارد سنودن بالسفر الى الاكوادور، وزيرة الشؤون البرلمانية في الإكوادور أشارت أن بلادها لم تصدر أي جواز تنقل او وثيقة لأجىء دائم لسنودن.