عاجل

أقر مجلس الشيوخ الأميركي أول إصلاح لقانون الهجرة منذ ربع قرن، مما يتيح لملايين المهاجرين غير الشرعيين، وغالبيتهم من المكسيكيين، العيش والعمل في الولايات المتحدة بشكل قانوني.

“السناتور الجمهوري جون ماكين الذي يعتبر أحد واضعي نص الإصلاح قال هناك اشخاص يريدون أن يأتوا الى هذه الدولة لتحقيق الحلم الأميركي، ولهذا السبب يخاطرون بحياتهم، نعم لقد قاموا بأمرغير قانوني لكنه بمقدورهم دفع غرامات تتعلق باجتيازهم الحدود بطريقة غير شرعية”.

وينص الإصلاح القانوني أيضا على تعزيز إجراءات مراقبة الحدود الجنوبية للبلاد البالغ طولها 3200 كيلومتر تتقاسمها الولايات المتحدة مع المكسيك.

إزميرالدا فلوريس من ائتلاف إئتلاف الناشط المؤيد للمهاجرين تقول: “يبدو أن الوضع فيه نوع الإنفصام فهم يضعون قانونا للموجدين اصلا في الولايات المتحدة ويشددون الرقابة العسكرية على الحدود.”

ويتيح نص الاصلاح، الواقع في اكثر من الف صفحة تشريع أوضاع حوالى 11,5 مليون مهاجرغير شرعي يعطيهم ايضا الحق في ان ينالوا الجنسية الاميركية.