عاجل

نحو 11 مليون أجنبي يعيشون بصورة غير شرعية في الولايات المتحدة في طريقهم للحصول على الجنسية الأمريكية، وذلك بعد موافقة مجلس الشييوخ الأمريكي على مشروع قانون موسع للهجرة. فبعد عشر سنوات من المحاولة والفشل، أقر مجلس الشيوخ أمس تشريعا هاما يتعلق باصلاح لنظام الهجرة، من شأنه أن يمهد الطريق أمام مايقدر بـأحد عشر مليون شخص يقيمون في أمريكا بطريقة غير شرعية للحصول على الجنسية، بينما يشدد اجراءات الأمن على الحدود المكسيكية.وجاءت موافقة مجلس الشيوخ الأمريكي على المشروع بأغلبية 68 صوتا ضد 32 وهو ما يزيد عن أغلبية الثلثين في المجلس المؤلف من مئة عضو لكن يقل بصوتين عن العدد الضروري لممارسة ضغط على مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الجمهوريون، حيث يعارض كثير منهم مشروع القانون.
وكان الرئيس الامريكي باراك أوباما قد جعل من إصلاح نظام الهجرة هدفا في فترة ولايته الثانية، حيث كانت مجموعة من الحزبين الجمهوري والديمقراطي تضم ثمانية أعضاء في مجلس الشيوخ قد استغرقت شهورا في صياغة التشريع، والذي يعد أول تجديد رئيسي في إصلاح نظام الهجرة في الولايات المتحدة منذ عقود.