عاجل

أوردت مجلة دار شبيغل الألمانية في عددها الصادر اليوم أنها أطلعت على وثيقة سرية تظهر أن الاستخبارات الامريكية تجسست على مكاتب الأتحاد الاوروبي في الولايات المتحدة. الصحيفة أكدت انها اطلعت على الوثيقة من خلال ادرواد سنودن المستشار السابق بوكالة الإستخبارات الأمريكية الملاحق حاليا بتهمة التجسس بعد كشفه لبرنامج سري امريكي لمراقبة الاتصالات.الصحيفة اكدت بأن الوثيقة الخاصة بوكالة الامن القومي الامريكي تشير صراحة الى الاتحاد الأوربي باعتباره هدفا.، وبحسب الوثيقة، فإن وكالة الأمن القومي تجسست على شبكات الكمبيوتر الداخلية للاتحاد الأوروبي في واشنطن، وكذلك على مكتب الاتحاد بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.وفي اولى ردود الفعل الاوروبية أعرب سياسيون اوروبيون عن غضبهم ازاء مزاعم التجسس الامريكية ، رئيس البرلمان الأوروبي، مارتن شولتز، طالب الولايات المتحدة بتقديم “توضيح كامل” بشأن هذه المزاعم. شولتز اكد أن ثبوت صحة هذه المزاعم سيكون له “تأثير شديد” على العلاقات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.